شر الاخوان‌
2021-09-08

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام:

 

"شَرُّ إِخوانِكَ مَنْ دَاهَنَكَ فِي نَفْسِكَ وَساتَرَكَ عَيبَكَ".

 

يقول الشيخ ناصر مكارم الشيرازي [دامت بركاته]:

 

إنّ الفرار من الحقائق والتغطية على‌ الوقائع لا يحل من مشكلة ولا يقدم من خدمة لأحد، وعليه فإنّ الأصدقاء الذين يسعون لكتمان الحقائق وإخفاء العيوب بهدف عدم جرح مشاعر الآخر وإرضائه أو إسباغ الحسن عليها بدلًا من الانتقاد البنّاء والصحيح فإنّ ذلك ليس فقط لا يعتبر خدمة في عالم الصداقة فحسب، بل إرتكاب خيانة كبرى‌؛ الخيانة التي قد يكون ثمنها أحيانا حيثية ذلك الصديق ومنزلته وسعادته.

 

أجل، فيجب أن يكون الصديق مرآة لصديقه، ويخبره بعيوبه بلغة المحبّة والتواضع وبقصد الإصلاح.


آخر الأخبار