رجال صدقوا
2021-04-22

خطيب النجف الاشرف

العلامة الخطيب ناعي الطف الشيخ صالح الدجيلي (قدس)

هو العلامة الفاضل الخطيب الحسيني الشيخ صالح بن الشيخ حسن الدجيلي النجفي ولد في النجف الاشرف في محلة العمارة عام (١٣٤٥هجري / ١٩٢٨م) وانحدر من ا

أسرة علمية ذاع صيتها بالفضل والتقوى

 فكان لأبيه العلامة الشيخ حسن دورا كبيرا في نشأته وتعليمه فقد درس مقدمات العلوم الحوزوية على يد ابيه وبعد وفاة ابيه كفله اخيه الاكبر العلامة الشيخ احمد الدجيلي الذي كان معروفا بشاعريته وبفضيلته العلمية فأتم على يده ما بدأه على يد ابيه من دراسة حوزوية حتى شب على العلم والفضيله وفي اثناء هذا كان متواصلا في دراسته في منتدى النشر انذاك وقد حضر دروس العالية (البحث الخارج) على يد اعاظم الفقهاء امثال آية الله الشيخ عباس المظفر (قدس سره) الذي كان يلقي بحوثه في مدرسة الارواني ثم حضر على استاذ الفقهاء زعيم الحوزة العلمية السيد ابو القاسم الخوئي وقد اثمرت هذه الشجرة المباركة خطيبا عرف بخطيب النجف وخطيب العلماء وناعي الطف بذاك الصوت الشجي انتقلت روحه الطاهرة إلى بارئها في السابع والعشرين من شهر ربيع الأول سنة 1422هـ المصادف 20/6/2002، فدفن بمقبرة وادي السلام في النجف الأشرف وقد أرخ وفاته السيد محمد مهدي الموسوي الخرسان بقوله: يا نكبةَ المنْبرِ في أُسْتَاذِهِ               قَدْ غَابَ عَنْهُ صالحٌ مُغَادرُ خطيبُ وَعْظٍ أَرّخُو( لفقْدِهِ                تبكي شَجَاً صلاحَهُ المنابِرُ) .

وكما قيل ماكان لله ينمو فقد نمت شجرته المباركة حتى اثمرت افاضل خطباء النجف اولاده من صلبه وهم الشيخ عبد الله والشيخ جعفر وبقية اولاده الافاضل ساروا على دربه فكانوا انموذجا للخطابة الحسينيه .

فرحم الله العلامة الشيخ صالح الدجيلي والى روحه الشريفة نهدي ثواب الفاتحة مسبوقة بالصلاة على محمد وال محمد

الراجي دعائكم


آخر الأخبار