بمشاركة أطيافٍ متنوّعة: مسيرةٌ عزائيّة حسينيّة تجوب شوارع سنجار
2020-09-27

برعاية المركز الثقافيّ للإرشاد والتنمية التابع لقسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وضمن منهاجه العزائيّ الخاص باستذكار استشهاد الإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه(رضوان الله عليهم)، جابت شوارع قضاء سنجار أقصى الشمال الغربيّ لمحافظة الموصل، مسيرةٌ حسينيّة عزائيّة التحفت السواد ورُفعت فيها الراياتُ والشعارات الرافضة للظلم، مجدّدةً البيعة لشهيد كربلاء الإمام الحسين(عليه السلام) وشاركت فيها مختلف أطياف هذا القضاء.

الشيخ حيدر العارضي المشرِفُ على المركز بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "إنّ هذه المسيرة تنضوي ضمن أنشطة وفعاليات المركز خلال شهرَيْ محرّمٍ وصفر، فقد خرج أبناء القضاء بمختلف مكوّناتهم وانتماءاتهم الدينيّة والعرقيّة لإحياء هذه المصيبة، وهم يستذكرون واقعة عاشوراء ذكرى ملحمة انتصار الدم على سيف البغي والطغيان، وترسيخاً لمصاديق الولاء والوفاء لرسالة التضحية والإباء والاقتداء بالنهج الحسينيّ، وقد رفع المشاركون راياتٍ ولافتاتٍ من وحي الذكرى، كما صدحت الحناجر بهتافاتٍ تعبّر عن أهداف هذه الرسالة الحسينيّة التي شملت الإنسانيّة أجمع ولم تقتصر على فئةٍ أو مذهب معيّن، كما عبّرت عن أسمى تجلّيات الإيثار والتضحية والفداء، التي جسّدها سيّدُ الشهداء(عليه السلام) وأهل بيته وصحبه الأطهار، في سبيل إعلاء الحقّ وإزهاق الباطل".

يُذكر أنّ المركز ليس مخصّصاً لفئةٍ معيّنة بل هو لجميع المكوّنات الموجودة في القضاء من سنّةٍ وشيعةٍ وتركمان وأيزيديّين وأكراد، ويأخذ على عاتقه أعمالاً عديدة، منها إقامةُ المحاضرات والجلسات القرآنيّة بالإضافة الى إقامة الدورات التنمويّة، وغيرها من النشاطات التي تعود على المواطن السنجاريّ بالفائدة، بعد أن عانى ما عانى إبّان فترة تسلّط عصابات داعش الإرهابيّة عليه، ليكون نقطة انطلاقٍ تعمل على زيادة الوعي الدينيّ والتربويّ والفكريّ للأجيال القادمة


آخر الأخبار