‍ قصص الأعلام والعلماء عن السيد محمد الحجة الكوه كمري رحمه الله في زيارة عاشوراء واثارها العجيبة
2020-05-27

نقل الشيخ النصيري وهو من ملازمي المرحوم آية الله العظمى السيد محمد الحجة الكوه كمري بأنه في ايام الحرب العالمية الثانية واجه الناس مشاكل ومصاعب كثيرة ، وبسبب عدم سقوط الامطار والغلاء وقع طلّاب العلوم الدينية والناس في مشاكل كثيرة بحيث وصل سعر الرغيف الواحد الى تومان واحد في الوقت الذي كانت فيه شهرية الطلاب في الحوزة العلمية مائة ريال فقط ٠

لهذا أمر السيد محمد الحجة الكوه كمري اربعين شخصاً من طلاب العلوم الدينية - كان منهم ناقل هذه القصة الشيخ النصيري وكل محمدي وواعظي الذي كان لمدة اربع سنوات وكيلا لمجلس الشورى - ان يذهبوا الى مسجد جمكران ويصعدون الى السطح ويقرأون زيارة عاشوراء اربعين مرة مع اللعن مائة مرة والسلاة مائة مرة ويتوسلون بالامام موسى بن جعفر وحضرة أبي الفضل العباس والطفل الرضيع للأمام الحسين "عليهم السلام" ويدعون لهطول الامطار ورفع الغلاء ،

وفي النهاية وبعد ان تمّت الاعمال والتوسلات ، رجعنا من مسجد جمكران ورغم انّ الوقت كان صيفاً فقد تلبّدت السماء بالغيوم وهطلت الامطار بكثرة الى درجة ان المياه ملأت الشوارع وهكذا عن طريق الرحمة الالهية هبطت الاسعار واصبح سعر الرغيف الواحد من الخبز ستى ريالات بعد ان كان سعره توماناً واحداً 

آخر الأخبار