قصيدة بحق شهداء عاشوراء "ياسعد حظها نشكر سعوانها "
2019-09-12

قصيدة كتبها الشاعر المرحوم محمد علي النصراوي في الستينات وللرادود حمزة الصغير والان بعد وفاته اعيدت في هذه السنة عندما كانوا يهتفون لبيك يا حسين هنيئا لكم يا أنصار دين الله لخادم الحسين عليه السلام

يا سعد حظها انشكر سعوانها *** نالت الرحمة وفسيح اجنانها


ياسعد حظها انقبل منها العمل *** وانمحتْ سيّئاتها وما تم زلل


صحنا ابو السجّاد وافاها الأجل *** بين ما جانت تجيم احزانها


***

بين ما تركض وشادهها المصاب *** ساعة الطاح الحسين اعلى التراب


وجاية تواسي شبل داحي الباب *** هوت لاجله معفّرة بتربانها


***

جاية تلبّي النهض ينصر الدين *** وتستجيب لنصرة الماله معين


صدورها انداست مثل صدر الحسين *** واسِتَه بأرواحها وبابدانها


***

لاجل ابو السجاد جادت بالأعمار *** سجّلت أسماءها ويّه الأنصار


بنفس أرض الواقعة ونفس النهار *** وبنفس نيّاتها وإيمانها

***

نيّة العدها مثل نيّة زهير *** ومثل نيّة عابس ونيّة بُرير


ومنها مثل الحرّ عواقبها اعلى خير *** خاتمة أمره حظه بغفرانها

***

فازت بجنّاتها وحسن المآب *** وبالشهادة حصّلت أعظم مصاب


خلصت بيوم الحشر من الحساب *** بالوجه خل تبشر برضوانها

***

بالخلد خل تبشر اببهجة وسرور *** تهنا باللذات وتعانك الحور


بصف رسول الله وعلي بأعلى القصور *** والحسين يزورها بمكانها

****


يزورها راعي الوفه ويبدي الأصول *** وياه أبوه المرتضى وجدّه الرسول


والحسن ويّاهم وأمّه البتول *** منها تتشكّر جزاة إحسانها


آخر الأخبار