وفاة اية الله الشيخ محمد آصف المحسني بعد عمر حافل بالعلم والعمل
2019-08-06

سْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ 

إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ

بمزيد من الحزن والأسى تنعى إدارة معهد تراث الانبياء فقيد العلم والتقى آية الله الشيخ محمّد آصف محسني (قدّس سرّه)، أحد أبرز تلامذة الإمام الراحل السيّد الخوئي(قدّس سرّه)،

وتتقدّم بخالص العزاء والمواساة لمولانا صاحب العصر والزمان (عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، ومراجع الدين العظام (حفظهم الله تعالى) وللحوزات العلميّة، وعموم المؤمنين.

سائلين المولى عز وجل أن يتغمّد الفقيد برحمته ويحشره مع أئمة الهدى الطاهرين ويلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان، إنّه سميع مجيب. ولا حول ولا قوة الّا بالله العلي العظيم.

(الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)



آخر الأخبار