من هي السيدة فاطمة المعصومة
2019-07-04

السيدة فاطمة المعصومة هي بنت الإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السلام ) سابع أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، و هي أخت الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) ، و هما من أم واحدة و هي السيدة " تُكْتَم " ، و كانت السيدة تُكْتَم من أفضل النساء في عقلها و دينها  .

عاشت السيدة فاطمة المعصومة في كنف والديها الكريمين، تكتسب منهما الفضائل والمكارم، إذ كان أبوها إماما معصوما وليس له في الفضائل والتقى كفوا أحد، وأمها «نجمة» أيضا من النساء الصالحات المؤمنات التي تعلمت في مدرسة زوجة الإمام الصادق (عليه السلام). وكانت معروفة بالتقوى في ذلك الزمان. ومن هنا فقد أشارت «حميدة» أم الإمام الكاظم (عليه السلام) على ابنها الإمام بالزواج من«حميدة».

كانت السيدة المعصومة تستفيد كل يوم من والدها وأخيها المعصومين (عليهما السلام) وامها التقية العالمة بحيث وصلت إلى مقام رفيع من العلم والفضيلة وصارت عارفة بالكثير من العلوم والمسائل الإسلامية في أيام صباها.

ولادتها

ولدت السيدة فاطمة المعصومة ( عليها السلام ) في الأول من ذي القعدة سنة : 183هجرية ، و توفيت في العاشر من ربيع الثاني سنة : 201 هجرية ، و إنما سميت بالمعصومة لورعها و تقواها .

بعدما أخرج خليفة الوقت ، المأمون، علي بن موسى الرضا من المدينة إلى مروحيث كانت بخراسان عام مئتين ، خرجت فاطمة المعصومة لتزور أخاها سنة احدى ومئتين ،و عندما وصلت إلى ساوة أصيبت بمرض فسألت من الذين كانوا معها: كم بيننا وبين قم؟ فأجابوها: عشرة فراسخ. وبما أنها قد سمعت عن أبائها احاديث عديدةً في فضائل هذه البلدة و أنها كانت ملجأ الشيعة ، توجهت إلى قم.خرج أشراف البلدة لاستقبالها بعدما وصلت إلى قم حيث كانت إقامتها عند موسى بن خزرج الأشعريّ.

وفاتها

اقامت فاطمة بنت موسى الكاظم في دار موسى بن خزرج الأشعري و هي تعاني المرض حيث كانت ترقب لقاء أخيها علي بن موسى الرضا لكن بعد سبعة عشر أيام و في 10 ربيع الثاني عام 201هـ توفيت.



آخر الأخبار