صدر حديثاً كتاب ” بداية الأفكار ” في تسعة مجلّدات
2019-12-10

صدر حديثاً عن منشورات (مجلّة دراسات علميّة) كتاب ” بداية الأفكار ” في تسعة مجلّدات وهو شرح أصول الفقه وتوضيح متنه للشيخ محمد رضا المظفّر (رحمه الله) بقلم فضيلة الشيخ علي الساعدي (دام توفيقه). 

يتكفّل هذا الشرح بمنح الطالب فرصة الاطلاع الجزئي على آراء ثلاثة من القدماء، وهم السيد المرتضی في كتابه (الذريعة إلى أصول الشريعة)، والشيخ الطوسي في كتابه (العدّة في أصول الفقه)، والمحقق الحلي في كتابه (معارج الأصول)، مضافاً إلى العلامة الحلي في كتبه الثلاثة (مبادئ الوصول إلى علم الأصول) و(تهذيب الوصول إلى علم الأصول) و(نهاية الوصول إلى علم الأصول). وقد اعتمد المؤلف في الشرح على الطبعة الأولى لكتاب (أصول الفقه) التي طُبِعت في أواخر حياته، والتي تبتدئ بكلمةٍ لزعيم الطائفة الإمام الخوئي “قدس سره”، والتي كان لي شرفُ الحصول عليها عارية من أستاذي آية الله السيد محمد رضا السيستاني. بقلم: الشيخ علي الساعدي

 

ولمّا كان هدف المصنف – كما يبدو – تقديم موجز وافٍ بأهم مسائل ذلك العلم ضمن مستوى معيّن، وبمنهجيّة حديثة، وأسلوب حديث في العَرض، والمناقشة بصياغة أدبيّة جديدة لكنها متينة ومشحونة بالمحتوى العلمي بأقلّ العبارات وبمستوى غير مبسوط من الألفاظ، احتاج الدّارسون للكتاب إلى ما يذلّل لهم عباراته ويفكّ غامضها، ويبسِّط مستغلقها، ويبيِّن أفكارها بنحوٍ يسهِّل عليهم استيعابَ المطالب على طبيعتها بالمستوى الذي تسمح به المرحلة وبأقرب صورة لما رامه کاتبها “قدس سرها” خصوصاً مع ندرة المصادر المتاحة لشرح خصوص عبائر هذا الكتاب بأسلوب بسيط مسترسل.

 

هذا، وبالنظر إلى ما لكتاب (أصول الفقه) من أهمية و دور في إعداد الطالب في مرحلة التي يمثّلها فقد أخذت مجلة ( دراسات علمية) على عاتقها طباعة هذا الشرح وتيسيره؛ لما يتمتع به من خصوصيات سيقف عليها الدارسون، فهو يبتدئ كلّ موضوع ببيان المطالب الأصولي والتطرق لأهم الأقوال فيه، ويختمه بتوضيح عبارة المتن بنحو يربط فقراتها بما سبقَ بيانه في الشرح.


آخر الأخبار