صوتُ المواطن: هذا ما قالتهُ المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في (5 صفر 1433هـ) الموافق لـ(30 كانون الأوّل 2011م)
2019-12-02

دعت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في أكثر من مناسبةٍ الى ضرورة احترام القوانين التي تُشرّع، وأن تأخذ هذه القوانين مجراها في التنفيذ لا كما يحصل في العديد منها حين تُشرّع لكنّها لا تُنفّذ، وعدّت ذلك عدمَ احترامٍ لتلك القوانين.


ونستذكر في هذا الصدد بعضَ ما جاء في خطبة الجمعة يوم (5 صفر 1433هـ) الموافق لـ(30 كانون الأوّل 2011م)، التي ألقاها سماحةُ الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ (دام عزّه) في الصحن الحسينيّ الشريف، حيث قال: "هناك أمرٌ مهمّ تجبُ مراعاتُه، وهو أنّ أيّ قانونٍ يُشرّع في مجلس النوّاب ويُقرّ في مجلس الرئاسة ويُنشر في الجريدة الرسميّة، يجب أن يأخذ طريقه الى التنفيذ، لا كما حصل في قانون تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث، حيث نشاهد أنّ القانون رغم إقراره ونشره في الجريدة الرسميّة لم يُنفّذ!! ورغم أنّه مرّ بشدٍّ وجذب وبعد التي واللتيّا، وبعد مطالباتٍ شعبيّة كثيرة ومطالبات المرجعيّة الدينيّة العُليا تمّ تشريعُه، ولكن حينما وصل القانون الى السلطة التنفيذيّة نرى الأخيرة لم تنفّذه!! وهي تطالب بتعديله!!".


وتساءل عن ذلك قائلاً: "ألا يسبّب هذا عدمَ احترامِ القانون بعد تشريعه؟!"، مضيفاً: "كيف لدولة مؤسّساتٍ أن لا تُحترم فيها القوانين؟! ونحن نرى قانوناً كان أساسه مطالب الشعب وهو لا يُنفّذ؟!".

آخر الأخبار