السيد الصدر وزيارة عاشوراء
2019-09-09

كان السيد الصدر ملتزماً بزيارة الحسين(عليه السلام) في ليالي الجمعة. التزمتُ معه زيارة الحسين(عليه السلام) منذ عام 68 حتّى عام 79م بلا انقطاع إلاّ إذا كان هناك مانع مرضي. وكان يبدأ بزيارة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ثمّ يتوجّه للحسين(عليه السلام). وكان يبدأ بزيارة عاشوراء ثمّ زيارة وارث، ويقف عند رأس الحسين. وعند شروع الزيارة ينهار بالبكاء والدموع تتساقط على لحيته الشريفة بحيث يلفت انتباه الزوّار.

وفي أحد الأيّام رافق السيّد الشهيد إلى كربلاء الحجّة الشيخ محمّد جواد مغنيّة. وعند دخولهم إلى حرم الإمام الحسين(عليه السلام) جلس الشيخ مغنيّة أمام الساعة وهو ينظر إلى السيّد الشهيد وهو في حالة بكاء بصوت يسمعه الجميع، وكان الزوّار يقفون خلفه ويبكون معه، فقلتُ للشيخ مغنيّة: شيخنا! ما يصنع السيّد؟! قال الشيخ مغنيّة: إنّه يعرف من يخاطب ويعرف معنى الزيارة ومضامينها، كيف لا يبكي!


وكان مواظباً على زيارة عاشوراء كلّ يوم».


آخر الأخبار