لماذا لُقِّب الشيخ بالمحقِّق ( قصة الشيخ أبو القاسم المحقِّق (رحمه الله) )
2020-05-21

#مركز_القمر_للإعلام_الرقمي 

#اقتباسات_تاريخية 


لماذا لُقِّب الشيخ بالمحقِّق


كان الشيخ أبو القاسم المحقِّق (رحمه الله) يدرِّس طلبته في المسجد، وإذا بمجنون دخل عليهم، فأمر الشيخ بإخراجه، وفي تلك الليلة رأى الشيخ أبو القاسم المحقّق في منامه مَن يعترض عليه، ويقول: لِمَ أخرجتَ المجنون من المسجد!

وفي اليوم الثاني أخذ الشيخ يدرِّس الطلبة في المسجد، وإذا بالمجنون نفسه يدخل المسجد، فأمر الشيخ بطرده ايضاً !

وهكذا رأى في المنام ما رآه اللية الأولى. ولكنه اصرّ على موقفه، فحدث ان دخل المجنون مرة ثالثة في المسجد، وأمر الشيخ بطرده .. مستنداً في عمله إلى الأحاديث الواردة بعدم السماح للمجانين أن يدخلوا المساجد، لأنهم في الغالب يحملون معهم النجاسة والوساخة وما أشبه. 

الّا انّ الشيخ في الليلة الرابعة بعد طرده المجنون للمرّة الثالثة، رأى الذي كان يراه في المنام يعاتبه بشدّة .. لم لا تسمع كلامي وانا أقول لا تطرد المجنون؟

فأجاب الشيخ: اننا نعمل بالأحاديث التي تأمرنا بطرده، وفي مقام الالتزام بالأحكام الشرعية لا نعتمد الاحلام، لأنها ليست من مصادر الاستنباط الشرعية، فبناءً عليه إذا جئتني ألف ليلة في المنام وأمرتني بالسماح لدخول المجانين في المساجد لما اصغيتُ لك!

فابتسم له الرجل ( الذي كان يبدو انه من المعصومين (عليهم السلام) أو من قبلهم وقال للشيخ أبي القاسم المحقّق: كنتُ أريد ان امتحنك، فوجدتك حقاً، أنك (المحقّق) في علمك بأحكام الدين.

والجدير بالذكر ان الاحلام الصادقة أيّدها الإسلام في حدود (المبشِّرات) أما أن تكون من مصادر التشريع وبناء المواقف الخارقة للضرورات الشرعية. فهو أمر مرفوض، هذا بالنسبة إلى الأحلام الصادقة واما الكاذبة والمشبوهة فان المؤمن لا يسمح له ان يحدّث بها نفسه أبداً.

روابط أخرى حول هذا النشاط - أضغط هنا