(( خُذْ مواهبَ الرحمن ! )) قصة آية الله العظمى السيد عبد الأعلى السبزواري (رحمه الله).
2020-01-11

#مركز_القمر_للإعلام_الرقمي

#اقتباسات_تاريخية


خُذْ مواهبَ الرحمن !

 

(مواهب الرحمن في تفسير القرآن) كتاب ألّفه المرجع الديني الكبير الاستاذ التقي، المرحوم آية الله العظمى السيد عبد الأعلى السبزواري (رحمه الله) في اثني عشر جزءاً، بيّن فيه زوايا كثيرة، واظهر خفايا عجيبة، قد تفوح منه نسائم العرفان، مع ما فيه من الجوانب الفلسفية القيّمة، والنواحي الأخلاقية القويمة، والحوادث والتحليلات التاريخية، والأمور الأدبية والروائية، مضافاً إلى ذلك كله فإنه يظهر فيه العمق الدلالي، وقد ذكر (رحمه الله) سبب تسميته بـ(مواهب الرحمن) انه قبل عدّة سنوات رأى رسول الله (صلى الله عليه وآله) في عالم الرؤيا، وقد أعطاه نسخة من المصحف الشريف، قائلاً له: ((خذ مواهب الرّحمن)) وبناءاً على تلك الرؤيا المباركة، سمّى تفسيره الجليل بهذا الاسم المعظم.


لمتابعة القناة على التليكرام ( إضغط هنا ).

روابط أخرى حول هذا النشاط - أضغط هنا