لو أفتى هذا العالِم .. قصة الميرزا محمد علي كني ( رحمه الله ).
2020-01-14

#مركز_القمر_للإعلام_الرقمي

#اقتباسات_تاريخية


لو أفتى هذا العالِم .. 

يُروى أن أحد ملوك القاجار الذي كان يحكم ايران بالإرهاب والقوة فترة من الزمن ، كان ذاهباً إلى نزهة في اطراف طهران مع رئيس وزرائه ، فصعد على مرتفع حتى صارت طهران كلها تحت مرمى بصره ، وحينئذ قال له رئيس وزرائه ، وقد عظمت السلطة في عينه : لماذا يتدخل علماء الدين في السياسة ويحاربوننا على السلطة ؟ لنقضِ عليهم ، ونجتثّ جذورهم ، فنرتاح . 

وكان يحاول خلال هذا الكلام ان يثير الملك على علماء الدين ، الّا ان الملك أخذ ينظر إلى آفاق مدينة طهران ، حتى أشار بيده إلى موقع بيت العالم الجليل ميرزا محمد علي كني ، أحد كبار علماء طهران آنذاك ، فقال : أتعرف صاحب ذلك البيت ؟ 

قال رئيس الوزراء : نعم ، انه بيت الميرزا محمد علي كني. 

فقال الملك : لو أفتى هذا العالم بغلق أبواب طهران ، لما استطعتُ انا ولا أنت أن نفتحها وندخل.


لمتابعة القناة على التليكرام ( إضغط هنا ).

روابط أخرى حول هذا النشاط - أضغط هنا