(( حتى كاد أنْ يُساء به الظَنّ ! )) قصة المرجع الأعلى السيد أبي الحسن الأصفهاني (قدس الله سره)
2020-01-12

#مركز_القمر_للإعلام_الرقمي

#اقتباسات_تاريخية


حتى كاد أنْ يُساء به الظَنّ ! 


يُذكر أن شاباً من طلبة العلوم الدينية في النجف الأشرف جاء إلى المرجع الأعلى السيد أبي الحسن الأصفهاني (قدس الله سره) وطلب منه مساعدةً ماليةً للزواج، فأمره السيد أن يأتيه بعد يوم، وحصل أن فُجع السيد بمقتل ولده السيد حسن حيث ذُبح من الوريد إلى الوريد على يد مجرم خبيث حينما كان يصلي خلف والده. فبينما كان السيد الأصفهاني حاضراً في تشييع جنازة ولده العزيز لاحظ بعض الحاضرين بالقرب منه أنه يلتفت يساراً ويميناً وكأنه يبحث عن شخص ما، ولما كثُرتْ نظرات السيد وكاد أولئك يظنّون أن السيد قد فقد توازنه في هذه المصيبة الأليمة وإذا به رأى الذي كان يبحث عنه فأشار اليه !

مَن يا تُرى يكون هذا الذي أشار اليه السيد أن يأتيه ؟!

نعم انه الشاب الذي كان قد طلب منه مساعدةً للزواج، فأعطاه السيد الأصفهاني ظرفاً فيه (40) سكّة ذهبية، فتعجب الحاضرون كيف لم ينس السيد وعده الإنساني مع ذلك المحتاج حين ألمّتْ به تلك المصيبة ؟!. 


لمتابعة القناة على التليكرام ( إضغط هنا ).

روابط أخرى حول هذا النشاط - أضغط هنا