ممثل المرجعية يطلع ميدانيا على سير العمل في اكبر مشروع من نوعه في العراق والرابع على مستوى الشرق الاوسط تنفذه العتبة الحسينية
2020-09-14

تابع ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة، سير العمل في مشروع مركز الإمام الحسين (عليه السلام) لعلاج امراض التوحد الذي يعد من المشاريع الريادية ليس على مستوى العراق فحسب بل على مستوى منطقة الشرق الأوسط، والذي تنفذه العتبة الحسينية المقدسة لخدمة شريحة واسعة من المجتمع.

 

وقال مدير المشروع المهندس كريم عواد محمد في حديث للموقع الرسمي إن "قسم المشاريع الاستراتيجية في العتبة الحسينية المقدسة ينفذ مشروع مركز الإمام الحسين (عليه السلام) لعلاج امراض التوحد، على ارض تبلغ مساحتها (8500) متر مربع، وبمساحة بنائية (7682) متر مربع".

 

وأوضح أن "المشروع يتكون من ثلاث بنايات، البناية الرئيسية مخصصة للعلاج، والبناية الادارية تكون من ثمانية طوابق، والبناية المخروطية تتكون من ثلاثة طوابق، حيث ان الطابق الارضي مخصص لاستقبال اولياء الامور، والطابق الثاني لتقديم وجبات الطعام للاطفال، والطابق الثالث يضم قاعة خاصة لعرض مواهب الاطفال".

 

وتابع أن "المركز يعد من المراكز الريادية ليس على مستوى العراق بل على مستوى الشرق الاوسط بحسب لجنة الخبراء المصريين لعلاج امراض التوحد حيث يعد المركز في التسلسل الرابع على مستوى منطقة الشرق الاوسط"، لافتا إلى أن "العمل في المشروع وصل الى مراحل متقدمة وتم تحقيق نسب انجاز جيدة".

 

ويقع المشروع على الطريق الرابط بين محافظة كربلاء (5كم) والعاصمة العراقية بغداد، حيث خصص ليكون أكبر مركز في العراق لمعالجة اضطرابات التوحد.

 

وأفتتحت العتبة الحسينية المقدسة في وقت سابق (9) معاهد لرعاية اطفال التوحد في محافظات البصرة وبابل وواسط وميسان وذي قار والمثنى و(3) معاهد في كربلاء.

 

وتسجل اعداد الاطفال المصابين باضطراب التوحد ارتفاعا ملحوظا لأسباب كثيرة بينها نقص المراكز والكوادر الطبية المتخصصة


آخر الأخبار