شعبةُ الإغاثة والدّعم تكشف ما قدّمته خلال (15) يوماً فقط من خدماتٍ إنسانيّة وطبّية ودعمٍ لوجستيّ
2020-09-14

كشفت شعبةُ الإغاثة والدّعم التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة عمّا قدّمته وحداتُها والمواكب المرتبطة بها في عددٍ من المحافظات، من خدماتٍ إنسانيّة وطبّية إضافةً الى الدعم اللوجستيّ لمقاتلي الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنيّة خلال (15) عشر يوماً فقط.

وقد بيّن مسؤولُ الشعبة السيّد قاسم رحيم المعموري: "أنّ الشعبة من خلال مواكبها قد تنوّع ما قدّمته من خدماتٍ ودعم، وفي استعراضٍ بسيط لما تقدّم فقد قامت الوحداتُ بما يلي:

- وحدة ميسان ومن خلال مواكب الدعم اللوجستيّ التابعة لها قامت بتشييد عددٍ من الدور السكنيّة لعوائل الشهداء من الحشد الشعبيّ والعوائل المتعفّفة، وكذلك الفقراء والأيتام وفق قاعدة بياناتٍ أُعدّت لهذا الغرض.

- وحدة بغداد الكرخ قامت بحملةٍ إنسانيّة في محافظة ميسان من خلال مواكبها والمتبرّعين والمساهمين وميسوري الحال، بتجهيز أكثر من ١٠٠٠ سلّةٍ غذائيّة (جافّة وطريّة ولحوم) مضافاً إليها مبالغ ماليّة وهدايا، وُزّعت على أطفال العوائل الفقيرة والمتعفّفة واليتامى في ميسان وبالأخصّ المناطق التي تضرّرت جرّاء تداعيات كورونا.

- وحدة الكاظميّة قامت بعمل سوق الوفاء الخيريّ في محافظة السماوة قضاء الرميثة، الذي نظّمته (حملة أهل الغيرة) وعددٌ كبير من مواكب الدعم اللوجستيّ من العاصمة بغداد بالتنسيق مع اعتماديّة المرجعيّة الدينيّة في قضاء الرميثة، وقد روعي فيه الالتزام التامّ بالإجراءات الوقائيّة، حيث تمّ تجهيز (500) عائلة متعفّفة بمختلف الموادّ والاحتياجات التي شملت (سلّة غذائيّة متكاملة من الموادّ الجافّة، لحوم، دجاج، بيض، منظّفات، مواد منزليّة غيرها).

- وحدة بابل نظّمت حملة (الراجين رحمة الله) ووصلت لقاطع الحضر، تحديداً لمقاتلي اللواء/ ٤٤ الحشد الشعبي أنصار المرجعيّة، لمدّ يد العون لهم بالمواد الغذائيّة حسب المناشدة الواردة من قِبلهم، مضافاً اليها أنشطة وفعّاليات أُخَر لدعم العوائل المتضرّرة والفقيرة.

- وحدة بغداد الرصافة كثّفت حملتها الإنسانيّة واستطاعت أن ترفد عدداً من العوائل ضمن وحداتها الإداريّة بعشرات السلّات الغذائيّة للعوائل المتضرّرة جرّاء تداعيات كورونا، وأصحاب الدخل المحدود.

- وحدة الديوانيّة أعادت تأهيل إحدى الدور السكنيّة لإحدى العوائل المتعفّفة في محافظة الديوانيّة على نفقتها الخاصّة، وبجهود مواكب الدعم اللوجستيّ التابعة لها فضلاً عن تواصلها مع العوائل المتضرّرة.

- وحدة شمال البصرة نفّذت عدّة نشاطات في أحياء مختلفة، أبرزها توزيع السلّات الغذائيّة وكذلك القيام بحملات التعقيم والتعفير وتوفير قناني الأوكسجين للمرضى الراقدين في الحجر المنزليّ.

- وحدة ذي قار نظّمت حملةً تواصليّة مع الدوائر الحكوميّة في المحافظة، وأهمّها دائرة صحّة المحافظة والمساهمة في دعم جهدها وضمن إمكانيّاتها المُتاحة.

- وحدة البصرة المركز نظّمت حملة دعمٍ لوجستيّ لحشد الدفاع في قاطع جرف النصر، وزوّدتهم بالموادّ الغذائيّة الأساسيّة كذلك القيام بتوفير كمّياتٍ من قناني الأوكسجين للمصابين بوباء كورونا.

- وحدة بلد نظّمت حملةً لتوزيع السلّات الغذائيّة على العوائل المتعفّفة وكذلك الفقراء والأيتام في محافظة صلاح الدين، وفق برنامجٍ أُعدّ لهذا الغرض وما زالت متواصلة".


آخر الأخبار