بيانات السيد عبد الأعلى السبزواري (قدس سره) حول الانتفاضة الشعبانية
2020-08-15

وهو بيان أصدره قدس سره في يوم 16 شعبان المعظم من سنة 1411هـ اي في اليوم نفسه الذي تحركت فيه الجماهير في النجف الأشرف حركتها الفعلية العلنية ضد النظام البعثي الدكتاتوري . وجاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم

"أُذِن للذين يقاتَلون بأنهم ظُلموا وأن الله على نصرهم لقدير"

أيُّها المؤمنون الكرام مرَّت عليكم سنوات مريرة شاقّة صعاب سيطر فيها الظالم وزمرته، فأراق الدماء وهَتَكَ الأعراض وأهان المقدسات الدينية وعطَّل الأحكام الشرعية فكانوا كما قال تعالى فيهم "ألم ترَ إلى الَّذين بدّلوا نعمةَ الله كُفراً وأحلُّوا قومهم دار البوار جهنم يصلونها وبئس القرار" فاستدرجهم عز وجل وأمهلهم فلم يتعظوا بل كانوا كما أخبر عنهم تعالى: " وإذا قيل له اتق الله أخذته العزَّة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد" فكان الضال المضل الفاسد قد سعى في الفساد وأهلك الحرث والنسل، قال تعالى: "وإذا تولى سعى في الأرض ليُفسد فيها ويُهلك الحرث والنسل والله لا يُحب الفساد" فنحمد الله ونشكره جلت عظمته على ما مَنَّ علينا بزوال الجور والظلم ونبتهل إليه جلَّ شأنه ببسط العدل والقسط إن شاء الله تعالى.

وأسأله عزَّ وجلَّ أن يوقظ المؤمنين ويسدد خطاهم، قال تعالى: " الذين جاهدوا فينا لنهدينَّهم سبلنا" .

أيها المؤمنون لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون والله معكم، وإنِّي أدعو الله تعالى وأتضرَّع إليه أن ينصركم ويوفقكم لكل ما فيه الخير والصلاح فعليكم بالاستقامة في تبليغ أحكامه والدعوة إليه عزَّ وجلَّ والمواظبة على دينكم والسعي في تثبيت عزائمكم . قال تعالى: " الذين إن مكنَّاهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور" والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته - 16 شعبان المعظم سنة 1411للهجرة

(إمضاء السيد السبزواري)

السبزواري النجف الأشرف



آخر الأخبار