قصص الأعلام والعلماء عن السيد عبد الحسين دستغيب رحمه الله في حادثة شعاع من قبر امير المؤمنين (ع)
2020-05-19

يتحدث  السيد عبد الحسين دستغيب"ره" نقل لي عن الشيخ(محمد حسين قشمه)انه قال: في احدى الليالي بعد الغروب خرجت من البيت لاشتري مخلل،وكان بائعه قرب سور المدينه(فقد كانت النجف انذاك مسوره بسور ولها باب متصل بالسوق الكبير الذي ينتهي بباب مقام امير المؤمنين عليه السلام وهذا الباب محاذ للايوان ولباب الرواق بحيث لو فتحت هذا الباب لبان المقام لمن يدخل بوابة المدينه)وعندما وصلت قرب باب المدينه سمعت صوت اناس خلف الباب يطرقونه وينادون:يا علي انت افتح لنا الباب،والشرطه لا تعيرهم اهتمامآ(فقد كانوا يغلقون الباب اول الليل ويفتحونه صباحآ ويمنع فتحه ليلآ)وبعد ان اشتريت المخلل وعدت الى قرب الباب سمعتهم يبتهلون خلف الباب بصوت عال ويركلون الارض بشده وينادون:يا علي افتح لنا الباب(يقصدون بذلك امير المؤمنين) فوضعت ظهري الى الحائط فأصبح المقام عن يميني وباب المدينه الى يساري،وفجأه رأيت نورآ ازرق يعادل حجم فاكهة البرتقال انطلق من القبر المبارك لامير المؤمنين وهو ذو حركتين الاولى حول نفسه والاخرى بأتجاه الباب،فمر من الصحن ثم السوق الكبير ومر من امامي بهدوء تام وكنت احدق فيه حتى اصطدم بباب المدينه فأنخلع الباب واطاره من حائط السور ودخل الزوار الى المدينه ببهجة وسرور.


آخر الأخبار