علماء العراق: السيد السيستاني عنوان وطن ومن لا يعرفه لا يفرق بين الضاد والظاء
2019-11-26

اشاد رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، بدور المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني في الاحداث التي مرت بها البلاد.


وقال الملا في منشور كتبه بعنوان السيستاني عنوان وطن ان التقيته أكثر من مرة في ظروف مختلفة متحدثاً بلسانٍ عربيٍّ فصيحٍ فَطنا واعياً مدركاً مستذكراً لإحداثٍ بعيدةٍ وقريبةٍ حامِلاً همّ َالعراقِ وشعبهِ بقلبٍ مِلؤهُ الحبُ والإحترامُ لهذا البلد … ولكن لماذا السيستاني ؟ .


وأضاف، الملا ، لأنهُ وببساطةٍ يُنقذُ العراقَ منْ كلِّ كبوةٍ يكبوها بسببِ بعضِ الساسةِ الفاسدينَ ومثلهِم من الحاقدينَ ، فقد شهِدْنا حكمتَه ُأبانَ الحربِ الطائفيةِ ومخاطبتَهُ الأبويةَ للعراقيينَ حينَ حرَّم َد ماءَنا ومنعَ الإعتداء َعلى أموالنِا وأعراضِنا ، وحينَ إحتلَ الدواعشُ مناطقنَا إنبرى السيد السيستاني بالفتوى التأريخيةِ التي جسدتْ أروعَ صورِ التلاحُمِ والأخوةِ … فإنتصرنا بحشدِنا وقواتِنا الإمنيةِ.


 اوضحَ، المُلا، أنهَّ جاءتِ التظاهراتُ الحقةُ واحتجاجُ الشبابِ ضدَ الفسادِ والمحاصصةِ ومازالَ الإمامُ السيستانيُّ يتعاملُ مع الأحداثِ بطريقةٍ متوازنة ٍانطلاقا ًمنْ قاعدةِ "العراقيونَ جميعاً أنفُسُنا.


وأكد الملا بالقولِ، لأنَّه ُ:السيستانيُّ لعلمِهِ وورَعِهِ وفقهِهِ وإنسانيتِهِ فمنْ أنتَ أيُّها الجاهلُ؟ وأنتَ لا تُفرِّقُ بَينَ الضّادِ والظّاءِ حتى تُسيءَ لقامةٍ كبيرةٍ لطالما إرتبطَ اسمها بالعراق.

آخر الأخبار