نعم أريد وطن
2019-11-18

بقلم: منتهى محسن

نعم... أختاه، أبحث عن وطن، 

وطن يضمني بلا حزن ولا شجن.

وطن أعيش فيه بكرامة دونما ذل أو منن..

وطن أحلق في سمائه بجناحي عصفور يحلم أن يطير عاليًا بعد سنين التقييد والسجن...

مسجونة أماني الشعوب في علب السردين، أو مذبوحة على جانبي طرقات تعج بأسرار المشردين، دونما سكن...

بئر يوسف أنقذه من الموت المحقق، لكن وطني رموه في غيابات خلت من بصيص ضوءٍ أو أمن...

العيب ليس في أوطاننا أختاه.

العيب كل العيب في النفوس التي شوهت الدين وباعت الضمائر، واستباحت كل السنن...

العيب في الصور الزائفة التي رسمتها لشعوبها المسلوبة من أبسط حقوق العيش الكريم الآمن..


آخر الأخبار