المرجع الجوادي الآملي: يتوجب علينا كمسلمين الالتفاف إلى الخط الرسالي وتطبيق افعالنا على السيرة النبوية الشريفة.
2019-11-02

شخصية الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وآله بانها مظهر للصفات الباري تعالى من الرحمة والرأفة فان الله عز وجل يصفه رحمة للعالمين آتاه الكتاب لهداية الناس.


 إن القرآن الكريم يحتوي على آيات كثيرة تعرّف بالرسول الاكرم صلى الله عليه وآله شخصا وشخصية 

 “إِنَّ اللَّهَ وَ مَلائِكَتَهُ یصَلُّونَ عَلَی النَّبِی یا أَیهَا الَّذینَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَیهِ وَ سَلِّمُوا تَسْلیماً” 

 إن مكانة الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله عظيمة في السموات اكثر مما هي في الارضيين ، فيتوجب علينا كمؤمنين ان نقتدي به ونتخذه اسوة في اقوالنا وافعالنا.


إن رحيل الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله مصاب جلل ابتلت به الامة الاسلامية حيث شدد على ذلك الامام امير المؤمنين عليه السلام في كتاب نهج البلاغة حين قال في فقد ابن عمه رسول الله: “لَقَدِ انْقَطَعَ بِمَوْتِكَ مَا لَمْ ینْقَطِعْ بِمَوْتِ غَیرِك”

وقد وصف أمير المؤمنين عليه السلام بعثة النبي في فترة الجاهلية: إِنَّ اللَّهَ بَعَثَ مُحَمَّداً صلى الله عليه وآله نَذِيراً لِلْعَالَمِينَ وَ أَمِيناً عَلَى التَّنْزِيلِ وَ أَنْتُمْ مَعْشَرَ الْعَرَبِ عَلَى شَرِّ دِينٍ وَ فِي شَرِّ دَارٍ مُنِيخُونَ بَيْنَ حِجَارَةٍ خُشْنٍ وَ حَيَّاتٍ صُمٍّ تَشْرَبُونَ الْکدِرَ وَ تَأْکلُونَ الْجَشِبَ وَ تَسْفِکونَ دِمَاءَکمْ وَ تَقْطَعُونَ أَرْحَامَکمْ الْأَصْنَامُ فِيکمْ مَنْصُوبَةٌ وَ الْآثَامُ بِکمْ مَعْصُوبَةٌ.


من كلام آية الله جوادي آملي



آخر الأخبار