من الامور التي تهوّن سكرات الموت (برّ الوالدين)
2019-04-17

يقول الشيخ عباس القمّي (طاب ثراه) في كتابه منازل الآخرة:

انَّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) حضر شاباً عند وفاته فقال له: قل لا إله إلاّ الله.

قال: فاعتقل لسانه مراراً.

فقال لامرأة عند رأسه: هل لهذا أمّ؟ قالت: نعم أنا أمّه.

قال (صلى الله عليه وآله): أفساخِطةٌ أنت عليه؟

قالت: نعم ماكَلَّمْتُهُ مُنْذُ ستّة حجج .

قال(صلى الله عليه وآله) لها: ارضي عنه .

قالت: رضي الله عنه يارسول الله برضاك عنه .

فقال له رسول الله(صلى الله عليه وآله): قل لا إله إلاّ الله .

قال: فقالها . فقال له النبي(صلى الله عليه وآله) ماترى ؟

قال: أرى رجلا أسود الوجه قبيح المنظر وسخ الثياب منتن الريح قد وليني الساعة، وأخذ بكَظْمَيَّ .

فقال له النبي(صلى الله عليه وآله) قل: يامن يقبل اليسير ويعفو عن الكثير اقبل مِنِّي اليسير واعف عنِّي الكثير انَّك أنت الغفور الرحيم .

فقالها الشاب . فقال له النبي(صلى الله عليه وآله): انظر ماذا ترى ؟

قال: أرى رجلا أبيض اللون حسن الوجه طيب الريح حسن الثياب قد وليني، وأرى الأسود قد تولى عنّي .

فقال له: اعد ، فأعاد . فقال له: ماترى ؟

قال: لست أرى الأسود، وأرى الابيض قد وليني .

ثمّ طفي على تلك الحال .


آخر الأخبار