سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يُذكر الشباب المؤمن ما مرت على الأمة من مآسي ومحن، ويوصي بالبحث عن الحقيقة، والالتزام بها بأدلة وبراهين
2019-02-10

استذكر سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، ما مرت على الأمة من محن ومآسي وبلاء مبرم عقيب رحيل الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله)، وأوصى سماحته الشباب المؤمن بالبحث عن الحقيقة، ويلتزموا بها بأدلة وبراهين وبحسابات شاخصة، جاء ذلك خلال استقباله لوفود طلابية جاءت من مدن الكوت والناصرية والمدينة، ووفود شعبية من مدن مختلفة، جاءت لزيارة سماحته والاستماع لوصايا وتوجيهات المرجعية السديدة.

كما أوضح سماحته (مدّ ظله) للحاضرين ما تحمله الأئمة المعصومين (عليهم السلام) من بلاء مبرم لايصال الحقيقة للمؤمنين، والتي جاء بها القرآن الشريف والسيرة العطرة لخاتم الأنبياء والرسل (صلى الله عليه وآله).

وفي ختام حديثه دعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) الباري سبحانه تعالى أن يوفق الجميع لانتهاج خطى أهل البيت، والتمسك بحبلهم وأن يتقبل زيارتهم وعزائهم في ذكرى شهادة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام).


آخر الأخبار